أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم تقبيل الزوجة في رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لمياء المغربي
متعلم مبتدئ
متعلم مبتدئ
avatar

عدد المساهمات : 87
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: حكم تقبيل الزوجة في رمضان   الثلاثاء 24 أغسطس 2010 - 17:30

حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان/للشيخ الألباني رحمه الله ..!!

ما حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان؟

الجواب:

هذا سؤال هام، والجواب عليه يختلف باختلاف الأشخاص، بين أن يكون شاباً ولا سيما إذا كان حديث عهد

بعرس وبزواج، وبين أن يكون كهلاً أو شيخاً فانياً، فالأول من باب الحيطة والحذر يبتعد عن حلاله وعن

زوجته، وعن كل الأسباب التي قد توقعه في المحرم عليه، ألا وهو الجماع؛ لأن السيدة عائشة رضي الله عنها التي تروي بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يقبل نساءه وهو صائم، تقول: (وأيكم يملك من ربه ما كان يملك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟) فالتقبيل نوع من المباشرة.

إذاً التقبيل بالنسبة :

للرجل الكهل أو الشيخ جائز قولاً واحداً؛ لأنه عادة لا يؤدي به إلى أن يتورط، وأن يقع فيما يوجب عليه

الكفارة الكبرى، وهو أن يصوم شهرين متتابعين إذا ما جامع زوجته؛ بخلاف الشاب فقد يقع، ولذلك يقال:

ومن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه، فالشاب ينبغي أن يكون بعيداً عن زوجته في وقت صيامه، هذا من

باب الحيطة والحذر، لكن إذا ما قبل ولم يتعد ذلك فليس فيه أي شيء؛ لأن التقبيل أصله مباح، وإنما يمنع-كما قلنا- سداً للذريعة، فإذا فرضنا أن إنساناً شاباً قوياً -ليس فقط في بدنه- بل هو أيضاً قوي في إيمانه وفي طاعته لربه، فهو يعرف الحدود فلا يتعداها؛ فله كل ما لم يحرمه الله عز وجل على الصائم، وهذا الكل هو كل ما سوى الجماع، ولكن المشكلة تبقى ضبط (الغرائز) بالنسبة للشباب، وهذه الحيطة لا بد منها.

أما الأصل فهو مباح؛ ولذلك لما جاء عمر بن الخطاب إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوماً فقال له :

(هلكت يا رسول الله! قال: ما أهلكك؟ قال: هششت إلى أهلي فقبلت. قال: ما هو إلا كما لو تمضمضت بالماء)

أو كما قال عليه الصلاة السلام، فالمضمضة بالماء إذا لم يدخل إلى الجوف ليس فيها شيء، لكن المهم يبقى وقوف الإنسان عند هذه الحدود. ......
------------------------------------------------------------------

سؤال:
هل يجوز لي أن أقول لزوجي (أنا أحبك) وأنا صائمة ؟ زوجي يطلب مني أن أقول له بأنني أحبه أثناء الصوم وقلت له بأن هذا لا يجوز ويقول هو بأنه يجوز .

الجواب: موقع الإسلام سؤال وجواب
الحمد لله

فلا بأس من مداعبة الرجل لامرأته ، أو المرأة لزوجها بالكلام في حال الصيام بشرط أن يأمنا على نفسيهما من الإنزال ، فإن كانا لا يأمنان على نفسيهما من الإنزال كمن كان شديد الشهوة ويخشى أنه إذا داعب امرأته أن يفسد صومه بإنزال المني : فلا يجوز له فعل ذلك لأنه يعرض صومه للإفساد . وكذلك إذا كان يخشى خروج المذي ( الشرح الممتع 6/390 )

والدليل على جواز القبلة والمداعبة لمن يأمن على نفسه من الإنزال ، ما رواه البخاري ( 1927 ) ومسلم ( 1106 ) عن عائشة رضي الله عنها قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لأرْبِهِ " ، وفي صحيح مسلم ( 1108 ) عن عمرو بن سلمة أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيقبل الصائم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سل هذه " – لأم سلمة – فأخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصنع ذلك " .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " وغير القبلة من دواعي الوطء كالضم ونحوه فنقول حكمها حكم القبلة ولا فرق " . أ . هـ من " الشرح الممتع " ( 6 /434 ) .

وبناء على هذا فمجرد قولك لزوجتك أنك تحبها أو مداعبتها من دون إنزال ذلك لا يضر الصيام .

والله أعلم


من الشيخ عبدالله ابن الجبرين في حكم الإنزال

مداعبة الصائم المؤدية إلى الإنزال
السؤال: ما هو حكم الشرع في مداعبة الزوجة فى وقت الصيام مداعبة تؤدي إلى حدوث الحدث الأكبر ودون التقاء الختانين فهل هذا يعتبر مفطرا وهل عليه قضاء ذلك اليوم وهل على هذه كفارة ؟

الاجابـــة الصائم يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله تعالى ومن ذلك المداعبة التى منها الضم والتقبيل الذى يحصل منه الإنزال بما يوجب الغسل فإذا قبل فأنزل أو داعب وأنزل فعليه قضاء ذلك اليوم لأنه ما ترك شهوته لله تعالى ولا كفارة عليه حيث لم يجامع

الله أعلم
--------------------------------------------------------------------------

حكم تقبيل وضم الزوجة بشهوة في نهار رمضان .. لابن عثيمين


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أما بعد :-

سُئل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين – رحمه الله – هذا السؤال :
هل ضم الزوجة وتقبيلها في نهار رمضان بشهوة يبطل الصوم أم أنه بعكس الوضوء ، وقد أفتى أحد خطباء المساجد عندنا هنا في الخبر أن الضم والتقبيل بشهوة في نهار رمضان لا يفسد الصيام إطلاقاً أفيدونا جزاكم الله خيراً ؟

فأجاب :
بالنسبة لأصل المسألة وهو تقبيل المرأة حال الصيام وضمها فإذا لم ينزل الإنسان بذلك فصيامه صحيح ، لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن عمر بن أبي سلمة سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن تقبيل الرجل وهو صائم امرأته فقال النبي صلى الله عليه وسلم سل هذه ، يعني أم سلمة ، فأخبرته أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك ، فقال يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فقال إني لأرجو أن أكون أتقاكم لله وأخشاكم له ، فدل ذلك على جواز تقبيل الرجل امرأته وهو صائم ، وأنه لا بأس به لأن الرسول صلى الله عليه وسلم فعله وأرشد إلى الجواب بكونه أمر عمر بن أبي سلمة أن يسأل أم سلمة رضى الله عنها ، أما إذا أنزل لذلك فإن صومه يفسد عند جماهير أهل العلم ، ولهذا قالوا إن ظن الإنسان أنه ينزل بالتقبيل حرم التقبيل ، لأن الوسائل لها أحكام المقاصد ، فإذا ظن الإنسان أنه إذا قبل زوجته ينزل لكونه قوي الشهوة وسريع الإنزال فإنه يحرم عليه أن يقبل .

والله الموفق
وصلى الله وسلم على نبينا محمد


المصدر : من برنامج نور على الدرب – موقع الشيخ – .
---------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاطلس
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 3905
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكم تقبيل الزوجة في رمضان   الخميس 26 أغسطس 2010 - 19:00




شكرا لهذه التوضيحات اختي لمياء المغربي


بارك الله فيك


دمت بالف خير




***********************************************





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم تقبيل الزوجة في رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شهر رمضان المعظم :: ملف رمضان-
انتقل الى: